التخطي إلى المحتوى
علاج البلغم للرضع بزيت السمسم

علاج البلغم للرضع أمر يبحث عنه العديد، حيث يعد البلغم أمرًا صعبًا ولا يمكن للأطفال تحمله، وتحاول الكثير من الأمهات البحث عن أبسط الطرق المنزلية التي تساعد في التخلص منه، حيث إن وجوده يسبب الإنزعاج، وعدم الارتياح، ومن ناحية أخرى توجد الكثير من الادعاءات والأقاويل التي تشير إلى أن البلغم يمكن علاجه باستخدام بعض الأعشاب أو الزيوت الطبيعيّة، لكن هل هذا صحيح، وهل يعد زيت السمسم الحل المثالي لعلاج البلغم للرضع، هذا ما ستقدمه السطور الآتية.

زيت السمسم

هو الزيت الشعبي المستخدم في الطهي لتحضير العديد من المأكولات الصينيّة، واليابانيّة، والشرق الأوسط، يصنع زيت السمسم من بذور السمسم الخام أو المحمصة، تأتي بذور السمسم من نبات السمسم الذي يسمّى Sesamum indicum، وتعد بذور السمسم غنيّة بالبروتينات، وفيتامين B، لكن بالمقابل إن زيت السمسم لا يحتوي على البروتين أو العديد من الفيتامينات، والمعادن الأساسية، لكن بالرغم من ذلك إنه يحتيو على الأحماض الدهنية، ومضادات الأكسدة مثل؛ فيتامين E و الفيتوستيرول.[1]

تعد زيوت السمسم من البذور النيئة فاتحة اللون، ولها نكهة حساسة ومحايدة، أمّا الأصناف المحمصة فهي أكثر قتامة، وثراء وذات طعم قوي، ولكلاهما العديد من الاستخدامات، والتطبيقات أثناء الطهي، وغالبًا ما يستخدم زيت السمسم لقلي اللحوم، والخضروات، أو يُضاف إلى الصلصات، والمخللات، ويعتقد بأن لزيت السمسم بعض الفوائد الصحية المهمة، مثل؛ توفير الدهون الصحية للقلب، ومكافحة الالتهابات، لكن بالمقابل؛ هناك حاجة للبحث أكثر عن فوائده، والمخاطر المحتملة المرتبطة به.[1]

اسباب البلغم

ينتج الجسم المخاط بشكل طبيعي كل يوم، ووجوده ليس بالضرورة بأن يكون علامة على وجود شيء غير صحي، يعرف المخاط أيضًا باسم البلغم، ينتجه الجهاز التنفسي بحيث يبطن أنسجة الجسم مثل؛ الأنف، والفم، والحلق، والرئتين، ويساعد على حماية الجسم من العدوى، يصنع الجسم حوالي لترًا من المخاط يوميًا، لكن يعد تجمع الكثير منها، خاصة في مكان ما مثل الرئتين، يمكن أن يكون مزعجًا، وربما علامة على وجود مشكلة صحية،[2] وتجدر الإشارة إلى أن وجود أعراض مرافقة للبلغم يتطلب مراجعة الطبيب.

أمّا ابرز المشكلات الصحيّة التي تسبب تراكم المخاط في الصدر هي:[3]

  • الارتجاع الحمضي.
  • الحساسيّة.
  • الربو.
  • الالتهابات البكتيرية والفيروسية.
  • التهاب الشعب الهوائية المزمن.
  • مرض الانسداد الرئوي المزمن ال COPD.
  • التليف الكيسي.
  • أمراض الرئة.

شاهد أيضًا: علاج البلغم عند الاطفال .. ألوان البلغم المختلفة وأسبابها

علاج البلغم للرضع بزيت السمسم

توجد العديد من الشائعات والأقاويل التي تزعم بأن زيت السمسم يساعد في علاج البلغم للرضع، وتدعي أن وضعه على صدر الطفل يسهم في إزالته، فما الحقيقة وراء ذلك؟ في الحقيقة لا توجد دراسات علميّة تؤكد أن علاج البلغم للرضع بزيت السمسم فعالًا، ووفقًا لإحدى الدراسات العميّة عام 2006، للبحث في دور زيت السمسم في تقليل وتيرة وشدة السعال الحاد لدى الطفال من سن 2 إلى 12 سنة، كانت التجربة عشوائيّة، وتم إجراءهل في 7 مراكز للرعاية الصحية الأولية في لبنان، حيث تم تسجيل مجموعة مكونة من 107 أطفال، تتراوح أعمارهم بين 2 إلى 12 عام، وكان الأطفال يعانون من السعال الثانوي المصاحب لنزلات البرد.[4]

تم إعطاء مجموعة 50 مليليتر من زيت السمسم، والمجموعة الأخرى حصلت على دواء وهمي عن طريق الفم في وقت النوم لمدّة 3 أيّام على التوالي، وجدت الدراسة أن قوة السعال وتواتره تم التحكم بها بالنسبة للمحموعة التي تناولت زيت السمسم مقارنة بالمجموعة التي تناولت الدواء الوهمي، ومن ناحية أخرى لم يتم الكشف عن تحسن قوي ومحوظ بنسبة كبيرة، لكن لم تتم ملاحظة وجود أي تأثير غير مرغوب به على الأطفال الذين تناولو جرعات زيت السمسم.[4]

واعتمادًا على ذلك، يمكن القول بأن علاج البلغم للرضع بزيت السمسم، أمرًا لا يمكن الجزم في صحته، ومدى فعاليته، وذلك لعدم وجود دراسات عمليّة دقيقة حول دوره المزعوم، لهذا لا بدّ من اتباع طرق اخرى موافق عليها علميًّا وطبيًّا، ستتم الإشارة إلى أبرزها لاحقًا، ومن ناحية أخرى؛ من الضروري مراجعة الطبيب، وعدم تجربة أي مادة أو زيت على الرضيع، وذلك لتجنّب حدوث مشكلات أو أضرار صحيّة غير مرغوب بها.

تمارين تساعد في علاج البلغم للرضع

تستغرق عادةًّ هذا التمارين مدّة تتراوح ما بين 20 إلى 30 دقيقة، وبشكلٍ عامٍ يحتاج الطفل الرضيع أو الطفل الصغير الذي لا تظهر عليه أعراض الاحتقان إلى وقت علاج أقل من الطفل الأكبر سنًا الذي يبدو محتقنًا ويسعل كثيرًا، من المهم جدًّا القيام بهذه التمرينات وفقًا للتعليمات، وقبل البدء ينصح بجمع المواد اللآتية:[5]

  • المناديل.
  • الوسائد.
  • قطعة قماش رقيقة أو مناشف.

إذا كان الطفل صغير يمكن الجلوس على كرسي، ووضع الطفل في الحضن، أمّا إذا كان كبيرًا يمكن استخدام السرير، والوسائد، واستخدام عدّة وضعيات تتضمن؛ الفصوص العلوية الظهر، والفصوص العلوية الأمامية، والفصوص السفلية الجانب، والفصوص السفلية الظهر، والفصوص السفلية الأمامية.[5]

تتضمن التمرينات بدايةً على؛ التصفيق لظهر الطفل أو صدره باليد بصورة مقعرة، بحيث يتم ثني اليد وتشكيل كوب، وبحركات سريعة، وبشكل منتظم، يسمح ذلك يتليين المخاط، وتجفيفه، ينصح بعدم التصفيق مباشرة عل الجلد، وتغطية المنطقة بملابس رقيقة، أو بقطعة قماش، وعند التصفيق يجب التصفيق على الأضلاع، وتجنب التصفيق أسفل الضلوع السفلية أو فوق العمود الفقري أو الثدي الأنثوي، ومن المهم سماع صوت كالفرقعة، وإجراء هذا التمرين على كافة الوضعات الموضحة سابقًا.[5]

تعتمد مقدار قوّة التصفيق على الطفل ومدتها على:[5]

  • عمر الطفل: حيث إن الطفل الأصغر سنًا يحتاج قوة ووقت أقل.
  • الألم وعدم الراحة: يشير إلى أن القوة المستخدمة تفوق قجرة تحمل الطفل.
  • الاحتقان: يعني أن الطفل بحاجة إلى استخدام مقدار أكبر من القوة ليخرج البلغم.

بعد التصفيق، يتم عمل اهتزازات في نهاية كل وضعيّة، إذ يمكن هز منطقة الصدر لتفكيك المخاط وتحريكه، ويمكن جعل الطقل يأخذ نفسًا عميقًا وينفخة بقوّة، وعند النفخ؛ وضع اليد على منطقة الصدر والضغط قليلًا، ثم قبض عضلات الذراع والكتف ورخيها بسرعة، لينتج عن ذلك اهتزازات في مختلف أنحاء الصدر، وبعد الانتهاء؛ جعل الطفل يستنشق الهواء ويسعل، مما يعمل على تحريك المخاط وخروجه من الفم، وإذا لم يفلح ذلك؛ من الضروري الاستعانة بالطبيب لمساعدة الطفل على خروج البلغم.[5]

شاهد أيضًا: علاج الكحة للرضع .. واسباب وانواع الكحة عند الرضع

طرق منزلية تساعد في علاج البلغم للرضع والبالغين المتراكم في الصدر

يمكن لأي شخص تهدئة، وتقليل الأعراض المصاحبة لتراكم البلغم، والتخلص من البلغم المزعج، حتى يمكن استخدام بعضها لعلاج البلغم للرضع والأطفال، ولكن بعد استشارة الطبيب، ومن أبرزها:

شرب السوائل الدافئة

توفر المشروبات الساخنة راحة فورية، ومستمرة، من تراكم البلغم في الصدر، لذلك ينصح بالبقاء رطبًا لكي يخف المخاط، وبالتالي يسهل طرده عن طريق السعال، ووفقًا لدراسة أجريت عام 2008، أكدت بأن المشروبات الساخنة توفر راحة فورية، ومستمرة من الأعراض المصاحبة للبغلم، مثل؛ العطس، والسعال المزعج، والتهاب الحلق، والقشعريرة، ومن هذه المشروبات:[3]

  • مرق الشاي الأسود.
  • الشاي الأخضر منزوع الكافيين.
  • شاي الاعشاب.
  • الماء الدافئ.

البخار

يؤدي الحفاظ على رطوبة الهواء إلى تخفيف البلغم، والتقليل من الاحتقان، والسعال، إذ يوصي المعهد القومي للقلب، والرئة، والدم، بضرورة استخدام مرطب الهواء بالرذاذ البارد أو جهاز التبخير بالبخار، وينصحى بالاحتفاظ بالنوافذ والأبواب مغلقة للحصول على أقصى استفادة، وكما يجب تنظيف أجهزة الترطيب بانتظام؛ لإزالة البكتيريا، ومسببات الأمراض التي يمكن أن تزيد الأعراض سوءًا، وتؤدي إلى العدوى، وتشمل طرق زيادة الرطوبة في الهواء:[3]

  • استنشاق البخار: عن طريق ملئ وعاءٍ كبيرٍ بالماء الساخن، والاتكاء على الوعاء، ووضع منشفة فوق الرأس لاحتواء التيار، وثم استنشاق البخار برفق لتفكيك المخاط.
  • الاستحمام بماء ساخن: عن طريق ملئ المياه الساخنة الغرفة بالبخار، مما يساعد على تخفيف الأعراض، والخرص على استنشاق البخار، ومن ثم شرب كوبًا من الماء لمنع الجفاف.

الماء المالح

يمكن للغرغرة بمزيج من الملح، والماء الدافئ، إزالة البلغم، والمخاط، من مؤخرة الحلق، وتخفيف الأعراض، وتتم هذه الطريقة عن طريق إضافة نصف ملعقة صغيرة من الملح إلى كوب  من الماء الدافئ، مع التحريك حتى يذوب الملح، ومن ثم الغرغرة بالمزيج وتركه في مؤخرة الحلق للحظات، وأخيرًا تكرار العمليّة عدة مرات في اليوم حسب الحاجة.[3]

الأطعمة والاعشاب

يوجد بعض الأطعمة الشائعة التي تسهم في تخفيف أعراض السعال وحدته، كم انّه تساعد في منع تراكم المخاط، ومنها؛ الثوم، والزنجبيل، والليمون، والتوابل، وكما أشارت بعض الأبحاث إلى وجود بعض التوابل والأطعمة التي تساعد في علاج فيروسات الجهاز التنفسي، والتي قد تكون مسؤولة عن زيادة المخاط، لكن من الضروري التحدث مع الطبيب واستشارته في حال تناول بعض الأدوية لتجنب حدوث الأضرار الصحيّة أو التداخلات الدوائيّة، ومنها؛[3]

  • التوت الجينسنغ.
  • جوافة إشنسا.
  • جذر عرق السوس.
  • الرمان.
  • الزنك.

الزيوت الأساسية

قد تستطيع بض الزيوت الأساسيّة تسهيل التنفس، وإزالة المخاط في الصدر،وقد يوقف بعضها نمو البكتيريا التي تصيب الجهاز التنفسي، ومن هذه الزيوت المفيدة، والمتوفرة ما يلي:[3]

  • الريحان.
  • القرفة.
  • الأوكالبتوس.
  • عشب الليمون.
  • النعناع.
  • إكليل الجبل.
  • شجرة الشاي.
  • الزعتر.

ويمكن أيضًا استنشاق الزيوت العطرية مباشرة من الزجاجة، أو وضعها في مبخرة، أو إضافتها إلى الماء الساخن واستنشاق البخار الصاعد منها، وكما يمكن استخدامها موضعيًّا، ووضعها على الصدر، لكن بالمقابل يجدر تجنب وضعها على أماكن الجلد المتهيج أو المتحسس، ومن ناحية أخرى تجدر الإشارة إلى تجنب أخذ الزيوت عن طريق الفم.[3]

شاهد أيضًا: اعراض البرد في الجسم .. علاج نزلات البرد بالاعشاب

هل يجب مراجعة الطبيب لعلاج البلغم للرضع

في الحقيقة لا يعد المخاط بمفرده من الأعراض المثيرة للقلق، لكن من ناحية أخرى، إذا كان السعال مصحوبًا بسعال ولا يختفي بعد مرور عدة أسابيع قليلة، وكان البلغم أصفر مخضر أو ​​يحتوي على الدم، أو كان الرضيع أو الطفل يعاني أيضًا من الحمى، أو ضيق التنفس، يجب مراجعة الطبيب غلى الفور.[2]

فوائد زيت السمسم الصحية

 بعد التعرّف على علاج البلغم للرضع بزيت السمسم، ومعرفة الحقيقة ورأي العلم حول ذلك، لا بدّ من الإشارة إلى مجموعة الفوائد الصحيّة التي يقدمها زيت السمسم للجسم، والتي تتلخص بما يأتي:[6]
  • يحتوى على نسبة مرتفعة من مضاد الأكسدة القوية.
  • يمتلك خصاص مضادة للالتهابات تحمي الجسم من التعرض للالتهاب.
  • غنيًّا بالدهون الأحادية غير المشبعة، والتي بدورها تقلل من عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • يساعد في السيطرة على نسبة السكر في الدم.
  • يحسن من أعراض التهاب المفاصل ويساعد في علاجها.
  • يساعد في التئام الجروح والحروق.
  • يحمي من الأشعة فوق البنفسجية، والتي يمكن أن تضر بالبشرة.
  • يحسن من القدرة على النوم.
  • يساعد التطبيق الموضعي له في تخفيف الآلآم.
  • يعزز صحّة الشعر.

شاهد أيضًا: فوائد زيت السمسم للجسم … فوائد زيت السمسم للصحة والبشرة والشعر

أضرار زيت السمسم الصحية

بالرغم من وجود العديد من الفوائد الصحية لزيت السمسم التي يقدمها للجسم، لكن بالمقابل هناك بعض المخاطر المحتملة التي يجب وضعها في الاعتبار، والتي تشتمل على:[1]

الحساسية

يعد السمسم تاسع أكثر مسببات الحساسية شيوعًا، وتتراوح ردود الفعل التحسسية في شدتها، لكنها يمكن أن تكون شديدة بما يكفي للتسبب في حدوث الحساسية المفرطة.[1]

زيادة الوزن

بالرغم من أن زيت السمسم يحتوي على أحماض أوميغا 3، وأوميغا 6 الدهنية الصحية للقلب، إلا أن الكثير من الزيت يمكن أن يؤدي إلى حدوث آثارٍ غير مرغوبٍ فيها، وكما يحتوي زيت السمسم على نسبة عالية من السعرات الحرارية، والتي قد تؤدي إلى زيادة الوزن إذا تم تناوله بإفراط.[1]

التداخل الدوائي

يؤثر زيت السمسم بشكل إيجابي على ضغط الدم، ومستويات السكر في الدم، وبالرغم من ذلك؛ إذا كان الشخص يتناول أدوية لارتفاع ضغط الدم، أو مرض السكري، قد يتسبب ذلك في انخفاض ضغط الدم أو السكر في الدم بشكل كبير، لذلك من الضروري التحدث مع الطبيب قبل إضافة زيت السمسم إلى النظام الغذائي.[1]

القيمة الغذائية لزيت السمسم

يحتوي زيت السمسم على أحماض أوميغا 3، وأوميغا 6 الدهنية، وكلاهما دهون متعددة غير مشبعة، وكما أن كلاهما يساعد في منع العديد من الأمراض، مثل؛ أمراض القلب، والسرطان، وكما أنها تساعد في تحسين الوظيفة المناعية للجسم، أمّا القيم الغذائيّة، والسعرات الحراريّة التي يحتوي عليها؛ فهي قليلة جدًّا، بحيث تحتوي ملعقة كبيرة من زيت السمسم على؛ 120 سعرة حراريّة، وعلى 14 غرام من الدّهون، وبالمقابل فهي تفتقر على وجود البروتين، والكربوهيدرات، والألياف الغذائيّة، والسكر.[1]

شاهد أيضًا: علاج الرشح وسيلان الانف .. حالات تستدعي زيارة الطبيب

 وفي الختام، تكون المقالة قدمت تفسيرًا حول علاج البلغم للرضع بزيت السمسم، والفوائد والاضرار المرتبطة بزيت السمسم، وكما أشارت إلى البلغم وأسبابه، وقدمت بعض التمارين التي تساعد في علاج البلغم للرضع، والطرق المنزلية البسيطة التي تساعد في علاج البلغم والتخفيف من أعراضه، إضافةً إلى القيم الغذائيّة التي يحتوي عليها.

المراجع

  1. ^
    webmd.com , Sesame Oil: Is It Good for You? , 02-01-2021
  2. ^
    webmd.com , Mucus in Your Chest: Why It Can Happen , 02-01-2021
  3. ^
    /medicalnewstoday.com , What causes mucus in the chest? , 02-01-2021
  4. ^
    pubmed.ncbi.nlm.nih.gov , Sesame oil use in ameliorating cough in children: a randomised controlled trial , 02-01-2021
  5. ^
    uofmhealth.org , Cystic Fibrosis: Helping Your Child Cough Up Mucus , 02-01-2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *